0 تصويتات
بواسطة (128ألف نقاط)
هل فيروس كورونا يعتبر غضب و عقاباً من الله

 أن الله هو خالق كل شيء ومدبر كل شيء، وأن ما يصيب الإنسان فهو من كسب يده: "وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير"، وأن الإيمان والصلاح يقود إلى الخير والبركة في هذه الحياة: "الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون"، "وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ القرى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ ولكن كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ". كما يقص القرآن قصص أقوام كذبوا وظلموا فعاقبهم الله بالطوفان والصيحة والخسف والجراد والقمل.في ضوء هذه الآيات الكريمة ومع تفشي فيروس كورونا القاتل والذي بات حديث وهاجس خوف عن معظم سكان الكرة الأرضية والذي اعتبره الكثير عقاب وغضب من الله عز وجل بسبب تزايد المعاصي والذنوب التي يرتكبها الانسان والسؤال الذي يطرح نفسه هو  هل فيروس كورونا يعتبر غضب و عقاباً من الله؟

إن كل ما يحدث على هذه الأرض هو لحكمة ظاهرة أو باطنة، ولو قال أحدهم: "إن هذه الفيروسات الهشة تحطم غرور الإنسان وتظهر ضعفه ووهم شعوره بالقوة" فهل نعد هذه المقولة ماديةً أم دينيةً؟

هي مقولة مادية بالنظر إلى التسلسل المنطقي بين أجزائها، وهي في جوهرها مقولة دينية، إذ إن الله لا يتكلم مع البشر جهراً، والسنن الطبيعية هي كلمات الله التي لا تنفد. والمعنى الذي تتضمنه الفيروسات هو أن الإنسان مهما بلغت قوته فإن الضعف يحاصره من بين يديه ومن خلفه، وإذا علم الإنسان ضعفه كان أجدى به أن يخشع ويتواضع ولا يتكبر إلا أن يقسو قلبه فلا ينتفع بالآيات.

ومن لم يؤمن فلن تغني عنه كل الآيات والنذر، وتوصل البشر لمصل مضاد لهذا الفيروس لن يلغي الإشارة الإلهية المتضمنة فيه، وآيات الله لا تنفد، ففي كل يوم وفي كل زاوية من هذا الكون ثمة إشارات ودلالات لقوم يتفكرون.

إن التنبه في الحوادث يهذب نفس الإنسان ويجعله أكثر إنصاتاً لموازين العدل التي بني عليها هذا الكون، ورفع مستوى الرقابة الأخلاقية وعدم تكبر الإنسان على الخالق مهما زاد علمه وعظم سلطانه.

وأخيرا يمكن القول ان كل ما يحدث هو بأمر من الله وسبحانه بيده ملكوت كل شيء نسأله سبحانه رفع البلاء بالاكثار من الدعاء مع اليقين بالاجابة والأخذ بالأسباب بالابتعاد عن المعاضي ومحاسبة النفس

  اذا وجدت ما تبحث عنه اترك تعليقاَ اذا لم تجده ساعد باضافة تعليق بالاسفل

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أبريل 22، 2020 بواسطة محمد عادل رمضان
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل مارس 4، 2020 بواسطة dlilm (128ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل فبراير 28، 2020 بواسطة dlilm (128ألف نقاط)
...